الفروع مواقع تهمك وظائف خريطة الموقع الخدمات الإلكترونية
 
   
 
 
   
 
 
 
 
 
الصفحة الرئيسية >> علاقات الأعلاميين>> الأخبار                                                                                        Share     
 
طباعة  
 
  دور بنك قناة السويس فى دعم الشمول المالي و الاقتصاد المصرى  
  القاهرة، 14 سبتمبر 2017

الشمول المالي كمفهوم عملي و تطبيقي له جوانب قانونية و اقتصادية و اجتماعية و ثقافية لابد و أن تتوفر كي يدخل المجتمع تحت مظلته و يعمل الجهاز المصرفي ككيان كامل على وضعه ضمن الأهداف و الأدوات و الوسائل و السياسات الخاصة بة .

و يهدف الشمول المالى إلى إتاحة المنتجات و الخدمات المالية لمختلف فئات المجتمع أفرادًا ومؤسسات، والعمل على تمكينهم من استخدام تلك الخدمات والمنتجات و تقديمها لهم بجودة وبأسعار مناسبة من خلال القنوات الرسمية .

و أوضح حسين رفاعى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب – أن تفهم البنك لأهمية الشمول المالى دفعه الى وضع خارطة رؤيته المستقبلية كترجمة تطبيقية تساعد على بلوغ هذا الهدف على ارض الواقع . و من ثم تنوعت وسائلة لديه ، و ستتنوع أكثر خلال الفترة المستقبلية ضمن خطته الإستراتيجية ، ما بين محاور تؤدى لهذه الغاية ، من الناحية الجغرافية و الديموجرافية و من ناحية المستوى الثقافي و التعليمي و الاجتماعى و من ناحية القطاعات ذات الحظ الأقل في الإستهداف المصرفي اخذا في الاعتبار التطورات التكنولوجية الحادثة .

وعن إستراتيجية التوسع بالبنك قال حسين رفاعى ، لدينا إستراتيجية للتوسع في مناطق قناة السويس حيث تم افتتاح فروع في جميع مدن القناة الإسماعيلية والسويس وبور توفيق والعين السخنة وتم افتتاح فرع داخل المنطقة الاقتصادية ليصبح بنك قناة السويس أول بنك يفتتح فرعاً داخل المنطقة و ليصل إجمالي العدد الى ستة فروع فى منطقة القناة ، وأضاف رفاعى أن فروع البنك القائمة تبلغ 36 فرعاً في الوقت الراهن و المستهدف ان تصل إلى 40 فرعاً بنهاية عام 2017 و نسعى لفتح 10 فروع جديدة خلال الفترة المستقبلية .

و أشار حسين رفاعى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب – أن بنك قناة السويس شارك في دعم فعاليات اليوم العربي للشمول المالي فى ابريل الماضى من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة التسويقية و الاعلانية التي ساهمت بشكل كبير في الترويج للمبادرة بين قطاعات واسعة من المواطنين، و أتاح البنك خلال فترة الحملة فتح حساب للمواطنين بدون حد ادنى لفتح الحساب و بدون مصاريف اصدار للحساب و بطاقة خصم مباشر مجانا و كذلك تواجد البنك خارج فروعه خاصة في المحافظات مثل المنيا ، اسيوط ، الإسكندرية، المنصورة، الاسماعيلية ، السويس ، بورسعيد ومناطق التجمعات العامة مثل الجامعات والمدارس والأندية والنقابات العامة والمهنية .

و أضاف حسين رفاعى أنه فى أطار دعم الشمول المالي و مساهمةً من بنك قناة السويس لتحفيز صغار السن و الشباب على الإدخار و كذلك التفوق العلمي أطلق البنك منتجات خاصة لهذه الفئة العمرية ، وقد بدأ بنك قناة السويس في طرح و تطوير حسابين للتوفير بعلاوة تزيد بنسبة 1% عن السعر المعلن ، حيث أطلـق حساباَ للتوفير تحت إسم " حساب الحصالة " من خلال فروعه المنتشرة بأنحاء الجمهورية وذلك للفئة العمرية أقل من 21 عاماَ يتمتع فيه صاحب الحساب بذات العائد المعلن فى البنك بالإضافة إلى 1% سنوياَ ويحتسب العائد شهرياَ ويصرف شهرياَ / ربع سنوي / سنوي – بحسب رغبة صاحب الحساب، هذا التوجه يدعم فكرة الشمول المالى لدى الأجيال صغيرة السن و الأجيال القادمة فى مجال الإدخار .

وبالتوازي وفر البنك للراغبين فى التعامل الإسلامي من خلال فرعه الدقي للمعاملات الإسلامية "حساب الصغير" للفئة العمرية أقل من 21 عاماَ يتمتع فيه صاحب الحساب بالعائد المحقق بالفرع الإسلامي ويزيد عليه جائزة 1% ، ويصرف العائد والجائزة كل ثلاثة شهور.

كما يحرص بنك قناة السويس على الاشتراك فى ملتقيات التوظيف بالجامعات و الترويج للشباب كاحد الطرق لنشر الوعى بأهمية الإدخار ، أكد حسين رفاعى – أن البنك سيستمر في تطوير الخدمات المصرفية لعملائه مسايراَ أحدث النظم المصرفية في السوق المصرى مع التوسع في استخدام الخدمات المصرفية عبر الانترنت و الموبايل و ماكينات الصارف الالى الحديثة .

و من ناحية اخرى أضاف حسين رفاعى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب – أن جهود بنك قناة السويس قد انعكست على الأداء المالي للبنك حيث أوضحت القوائم المالية خلال النصف الآول من عام 2017 ارتفاع صافى العائد ليصل إلى 526.4 مليون جنيه مصرى – مقابل 334.3 مليون جنيه مصرى فى الفترة المقارنه من العام الماضى بمعدل نمو 57.5 % كما أرتفع صافى إيرادات النشاط ليصبح 655.3 مليون جنيه مقابل 451.6 مليون جنيه فى الفترة المقارنه بمعدل نمو 45.1 % فى حين حقق البنك طفرة فى فائض الربح قبل المخصصات ليصبح 258.4 مليون جنيه مقابل 152.0 مليون جنيه بمعدل نمو 70 % وهو يعتبر من معدلات النمو العاليه كما أظهرت نتائج أعمال البنك فائض ربح بعد المخصصات 206.8 مليون جنيه مقابل لاشئ فى النصف الآول من عام 2016 .

كما ارتفع إجمالي الاصول بالمركز المالى للبنك في نهاية يونيه 2017 ليصبح 32.7 مليار جنيه مصري ، و أرتفعت ودائع العملاء لتصل إلى 25 مليار جنيه مصري بنهاية يونيو 2017 .

و عن خطة البنك أشارحسين رفاعى أن البنك يستهدف الدخول فى تمويل المشروعات الصغيره والمتوسطه وذلك فى إطار مبادرة البنك المركزى المصرى والعمل على تحقيق المعدلات المستهدفه للنمو فى هذا القطاع و انة مؤخرا تم توقيع عقدين مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر قيمتهما الإجمالية 100مليون جنيه لتمويل المشروعات الصغيرة الجديدة والقائمة بجميع المحافظات.وأوضح أن العقدين يخصصان تمويل مختلف أنواع الاحتياجات التمويلية اللازمة للمشروعات الصغيرة العاملة بكافة قطاعات النشاط الاقتصادي، حيث يهدف العقد الأول والبالغ قيمته 50 مليون جنيه إلى تمويل شراء الآلات الجديدة والمستعملة، وكذلك تمويل الإنشاءات والمباني والتجهيزات الخاصة بالمشروعات الصغيرة، أما العقد الثاني والبالغ قيمته 50 مليون جنيه فيخصص لتمويل النفقات الجارية للنشاط بنظام الحد الجاري المدين.

وضمن خطة البنك إستهداف النمو فى قطاع التجزئة المصرفيه وذلك للإعتماد على القاعده العريضه من الأفراد و خاصة الشباب بما يحقق للبنك معدلات النمو المستهدف الوصول اليها فى قطاع التجزئة المصرفيه و انة سوف يتم التوسع في تقديم الخدمات المصرفية عبر الموبايل و عبر الانترنت و و ماكينات الصارف الالى الحديثة و أشار رفاعى الى ان البنك قد طرح شهادة إدخار متغيرة العائدة باسم "الحصاد"، مدتها ثلاث سنوات. بعائد يبدأ من 18.25% سنويا، يصرف شهريا، و18.5% يصرف كل ثلاثة أشهر، و18.625% يصرف كل ستة أشهر و ان الشهادة حققت اقبال غير مسبوق و خاصة في المحافظات .

وهذا بجانب الإستمرار فى دعم قطاع الشركات و القطاعات الرئيسية فى السوق المصرى المتنوعة بين البترول والغاز والكهرباء والصناعات الهندسية والصناعات الكهربائية والكيماويات والأسمدة والصناعات الغذائية والعديد من الأنشطة الإقتصادية الأخرى مع إستهداف معدلات نمو تتناسب مع إمكانيات البنك للوصول الى الحصه السوقيه المطلوبة سواء فى ودائع العملاء أو فى التوظيف فى القروض والتسهيلات التى تعزز مكانة البنك فى السوق المصرفية .

و في هذا الصدد أشار رفاعى الى انة مؤخرا ساهم مصرفنا في عدد من القروض المشتركه للشركة القابضة للكهرباء بنحو 2.2 مليار جنيه و أخرى بمبلغ 200 مليون جنيها موجهة للقطاع العقارى و 75 مليون جنيه موجهة لقطاع خدمات تمويل المشروعات المتناهية الصغر ، كما تم اتاحة تمويل للعملاء مؤخرا بنحو 800 مليون جنيه موجهة لقطاعات متنوعة صناعية و تاجير تمويلى و تصدير و قطاعات اقتصادية متنوعة ، و اننا لدينا خطة للتخلص من الديون الرديئة وفقاً لخطة زمنية مستقبلية وانتهينا من 16 تسوية خلال شهرين بقيمه 200 مليون جنيه تقريباً، مع عدد من العملاء الجاديين .

و قال حسين رفاعى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب – انة متفائل بالمرحلة المقبلة و أن هناك عدة مؤشرات تشير إلى بدء تعافى الاقتصاد المصرى تتمثل في ارتفاع تدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر إلى مصر لتسجل 13.3 مليار دولار خلال العام المالى الماضى 2016 - 2017، مقارنة بنحو 12.5 مليار دولار خلال السنة المالية السابقة لها ، أرتفاع احتياطي الدولة من النقد الأجنبي إلى 36.143 مليار دولار في نهاية أغسطس ، انخفاض المعدل السنوي للتضخم العام، ليسجل 31.92% في أغسطس الماضي، مقابل 32.95% في يوليو و ارتفاع حصيلة الصادرات السلعية بنسبة تصل إلى 19.3% لتبلغ نحو 16 مليار دولار نهاية شهر مايو الماضى مقابل 13.4 مليار في أبريل الماضى، حقق ميزان المدفوعات المصري فائضا كليا بلغ نحو 7.13 مليار دولار خلال السنة المالية 2016 – 2017 و اكدت وكالة «موديز» للتصنيف الإئتماني تصنيف مصر عند B3 مع الإبقاء على نظرة مستقبلية مستقرة.


                                

- النهاية-

 
 
 
 
العلاقات الإعلامية
 
 
  المدينة:
   
    
   
 
 
 
الرئيسية | مواقع تهمك | خريطة الموقع | اتصل بنا | الشروط والأحكام | الخدمات الإلكترونية جميع الحقوق محفوظة . بنك قناة السويس © 2013